بدء اجتماعات الجولة السابعة لمفاوضات سد النهضة بالخرطوم بحضور وزير الرى

بدء اجتماعات الجولة السابعة لمفاوضات سد النهضة بالخرطوم بحضور وزير الرى

بدأت صباح اليوم الأربعاء بالعاصمة السودانية الخرطوم أعمال الجولة السابعة للجنة الوطنية الفنية الثلاثية لسد النهضة الإثيوبى، بحضور وزراء المياه فى مصر الدكتور حسام مغازى والسودان المهندس معتز موسى وإثيوبيا الدكتور ألامايو تيجنو.وتبحث الاجتماعات، على مدى ثلاثة أيام، النقاط الفنية العالقة والتى لم تحسم من الجولة السادسة للمفاوضات على مستوى الخبراء والتى عقدت بالقاهرة الشهر الماضى بناء على عرض المكتبين الاستشاريين، والتوصل إلى اتفاق بشأنها تمهيدا لتوقيع العقود بعد الحصول على التوافق مع الاستشاريين المعنيين باستكمال تنفيذ الدراسات الفنية المطلوبة حول تأثير السد على دولتى المصب مصر والسودان المحتملة، وبدء العمل فى تنفيذ الدراسات طبقا للمدة الزمنية المتوافق حولها فى خارطة الطريق التى أقرتها الدول الثلاث.وقد عقد وفد الخبراء الفنيين المصريين عدة اجتماعات مكثفة خلال اليومين الماضيين برئاسة دكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى استعدادا للمشاركة الفعالة بجولة المفاوضات السابعة بالخرطوم.كان مغازى قد أعرب فور وصوله مساء أمس إلى السودان عن أمله فى التوصل إلى نتائج إيجابية ترضى طموحات شعوب الدول الثلاثة، لافتا إلى أن الخرطوم تتميز لقاءاتها بالتوصل إلى نتائج مهمة ومثمرة كما حدث فى اتفاقية المبادئ التى وقع عليها زعماء الدول الثلاثة، ومعربا عن أمله فى أن تلبى نتائج هذه الجولة طموحات الدول الثلاثة.ومن جانبه، أكد مهندس معتز موسى وزير الموارد المائية والكهرباء والرى السودانى أن السودان على يقين بأن يسود اجتماعات اللجنة الوطنية الثلاثية (مؤلفة من 12 خبيرا من مصر والسودان وإثيوبيا) لسد النهضة الإثيوبى فى الخرطوم روح الوفاق والتفاهم”.وأضاف “أننا نتطلع لاجتماع تسوده روح الوفاق والتفاهم بين الدول الثلاث، كما هو الحال، وأن نصل إلى ما نصبو إليه جميعا”.يذكر أن الاجتماع الأخير بالقاهرة والذى حضره الخبراء الفنيون ناقش التفاصيل الفنية والهندسية الدقيقة والتى تغطى النواحى الهيدرولوكية والهيدرولوجية والنماذج الرياضية فى مجال هندسة الأنهار العابرة الحدود والمتعلقة بإجراء الدراسات المطلوبة لتحديد أثار إنشاء سد النهضة على التدفقات المائية لمصر والسودان وعلى الطاقة الكهرومائية المولدة من السدود القائمة، علاوة على تأثيرات إنشاء السد على النواحى البيئية والاقتصادية والاجتماعية فى البلدين، وأسلوب التعاون بين المكتبين فى تنفيذ الدراسات.وقد تم التوافق على بعض النقاط الفنية، والبعض الآخر تم الاتفاق على رفعه للمستوى الوزارى فى اجتماع الخرطوم القادم.ومن المقرر مد فترة انعقاد اجتماع الخرطوم يوما إضافيا إذا ما دعت الضرورة لذلك سعيا من الوزراء الثلاث للتوصل لاتفاق يرضى الجميع.

موضوعات متعلقة:

– وزير الرى يتوجه إلى السودان لحسم نقاط الخلاف فى ملف سد النهضة الإثيوبى http://ift.tt/eA8V8J

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s