حل الجمعيات الخيرية تزيد معاناة الفقراء في مصر

حل الجمعيات الخيرية تزيد معاناة الفقراء في مصر

لم يعلم الحاج علي "أبو سمير" أن المعونة الشهرية التي كان يحصل عليها، والكشف الطبي الذي كان يجريه بشكل دوري، والحقيبة الرمضانية التي كان يستلمها سنويا، كلها من جمعية خيرية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين؛ إلا بعد قرار إغلاقها الأسبوع الماضي.
وبات على الحاج "علي" أن يتدبر أموره هو وزوجته الكفيفة، فطرق أبواب عدة جمعيات في الحي الذي يسكنه في محافظة الجيزة بمنطقة الهرم، ولكنها كانت مغلقة للسبب نفسه، فلم يجد أمامه إلا التسول لحين تسجيل اسمه في إحدى الجمعيات، أو طلب المعونة من وزارة التضامن، والانتظار لشهور طويلة، لعله يحصل على مساعدة منها.
وبسؤال الحاج "أبي سمير" عن سبب عدم لجوئه إلى "بيت الزكاة والصدقات" الذي أنشئ بـ"قرار جمهوري" في سبتمبر الماضي؛ أكد أنه لم يسمع به من قبل، ولا يعرف مقره، ولا أي طريقة للتواصل معه، حسب عربي 21.
بينما قال أمين عام "بيت الزكاة والصدقات" الدكتور محمد ناصر فؤاد : …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s